منتدى فريق جيني بوجدور
شكرا على زيارتكم

منتدى فريق جيني بوجدور

التربية والتعليم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ما هو الكوتيزون ؟
الثلاثاء 11 سبتمبر 2012, 3:24 am من طرف أبوعمر

» الإنسان كلٌ واحد: رؤية تكاملية للمنهج
السبت 04 أغسطس 2012, 11:57 am من طرف سعاد

» كيفية التعامل مع المراهقين
السبت 04 أغسطس 2012, 9:57 am من طرف سعاد

» كيف نتعامل مع الطفل العصبي ؟
السبت 04 أغسطس 2012, 9:50 am من طرف سعاد

» دروس في مادة الرياضيات
الجمعة 24 فبراير 2012, 12:01 pm من طرف islam fajr

» مصوغات برنامج التكوين جيني مساهمة الأستاذ hssini
الجمعة 13 مايو 2011, 9:55 am من طرف naimamz

» إنجازات عمر بن الخطاب الحضارية رضي الله عنه (نقلا عن موقع ينابيع التربوية )
الثلاثاء 22 مارس 2011, 4:51 pm من طرف JAMAL

» موقع مدرسة النهضة بوجدور
الثلاثاء 22 مارس 2011, 4:08 pm من طرف JAMAL

» دعاء مستجاب إنشاء الله
الثلاثاء 22 مارس 2011, 12:48 pm من طرف JAMAL

المواضيع الأخيرة
» ما هو الكوتيزون ؟
الثلاثاء 11 سبتمبر 2012, 3:24 am من طرف أبوعمر

» الإنسان كلٌ واحد: رؤية تكاملية للمنهج
السبت 04 أغسطس 2012, 11:57 am من طرف سعاد

» كيفية التعامل مع المراهقين
السبت 04 أغسطس 2012, 9:57 am من طرف سعاد

» كيف نتعامل مع الطفل العصبي ؟
السبت 04 أغسطس 2012, 9:50 am من طرف سعاد

» دروس في مادة الرياضيات
الجمعة 24 فبراير 2012, 12:01 pm من طرف islam fajr

» مصوغات برنامج التكوين جيني مساهمة الأستاذ hssini
الجمعة 13 مايو 2011, 9:55 am من طرف naimamz

» إنجازات عمر بن الخطاب الحضارية رضي الله عنه (نقلا عن موقع ينابيع التربوية )
الثلاثاء 22 مارس 2011, 4:51 pm من طرف JAMAL

» موقع مدرسة النهضة بوجدور
الثلاثاء 22 مارس 2011, 4:08 pm من طرف JAMAL

» دعاء مستجاب إنشاء الله
الثلاثاء 22 مارس 2011, 12:48 pm من طرف JAMAL

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
منتدى
التبادل الاعلاني
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 قصة الطب البديل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبوعمر
Admin


عدد المساهمات : 81
تاريخ التسجيل : 16/12/2010
العمر : 41
الموقع : www.genieboujdour.123.st

مُساهمةموضوع: قصة الطب البديل   الإثنين 17 يناير 2011, 4:51 pm

قصة الطب البديل


لا أظن أن قصة الطب البديل والحديث واضحة بشكلها الحقيقي لمتتبعي أخبار الصحة, وهذ ما تشير إليه الكثير من المقالات الصادرة عن هواة أو ممارسي الطب البديل التي تدل على وجود غموض واختلاط في الأمور قد تضلل القارىء وتعطيه صورة أخرى ومختلفة عن الطب البديل أي الطب الطبيعي.
الطب البديل كلمة أطلقت حديثا, أساسها " الطب الطبيعي". وأساس كلمة الطب الطبيعي " الطب" الذي لم يكن سواه من علوم الطب منذ فجر التاريخ وحتى ظهور لويس باستور أي المئة عام الأخيرة.
إكتشف باستور المضادات الحيوية لعلاج الإلتهابات ورغم نتائجها العجائبية كان الجدل والمناقشة يدور بين باستور من جهة وبين أنطوان بيشامب و كلود برنار من جهة أخرى. الأول يعتقد أن الميكروب يأتي من خارج الجسم ويجب أن يقتل بواسطة المضادات الحيوية. والإتجاه الثاني يعتقد أن الجسم الملوث والمثقل بالسموم يصبح مرتعا خصبا لنمو وتكاثر لبكتيريا وأن العلاج يجب أن يتم من خلال تخفيض مستوى السموم وتحسين مناعة الجسم.
ورغم إعتراف باستور("Bernard was right. The microbe is nothing, the soil (body) is everything".) وهو على فراش الموت بأن الميكروب ليس كل شيء بل أن التربة أي حالة الجسم هي كل شيء فقد استمر استخدام وتطوير المضادات الحيوية حتى يومنا هذا متجاهلين رأي باستور الأخير.
من هنا نشأ مفترق الطرق بين الطب القديم (أي الطبيعي) والطب الحديث, ومنذ الفراق أو الإنحراف عن الماضي إستمر الطب الطبيعي بالعمل على أسسه ومبادئه القديمة كالصيام والعلاج بالطعام والحقن الشرجية وحمامات الوحل وعلاجات الماء وطب الأعشاب والهوميوباثي والوخز بالأبر والرفلكسولوجي وغيره, وحققوا نتائج مذهلة في أغلب الحالات. ولم يكتف علماء الطب الطبيعي بالإستمرار بل عملوا أيضا على التطوير رغم معاناتهم من إنتقادات الإتجاه الحديث.
كانت تلك المائة سنة فترة إختبارية للعلوم الحديثة وخلالها أثبتت ضعف مقدرتها على التعامل مع معظم الأمراض. حيث أصبح تداول المضادات الحيوية يدوم لسنوات بدون تحقيق أي تقدم. وأصبحت العقاقير المهدئة تستعمل لدرجة الإدمان ناهيك عن تلف جدار المعدة وأغشيتها المخاطية لدى المصابين بصداع الشقيقة, وغيرها الكثير والكثير. هذا الضعف الذي سجله الطب الحديث قد عزز موقع الطب الطبيعي (أي البديل) بمجهود الممارسين أي المرضى أنفسهم الذين أيقظوا الإختصاصيين به وحثوهم على المضي قدما لتصبح الآن عيادات الطب الطبيعي تغزوا جميع بلاد العالم الغربي (أوروبا الشرقية والغربية والقارة الأميركية) وأستراليا وآسيا, وها هي الآن تنموا بسرعة ولله الحمد في بلاد الخليج العربي ولبنان.
الطب الطبيعي المبني على الأسس العميقة لا يعتمد التشخيص والعلاج من خلال العوارض السطحية بل على الأسباب الرئيسية.

على الطب منع حدوث المرض وليس فقط معالجته, هنا تكمن مبادىء الطب العريقة التي تبنتها مدارس وإتجاهات عمرها آلاف السنين, وإن كتبت اليوم فإنها لم تبتكر اليوم, كتب أيشيزوكا عن الماكروبيوتيك في العام 1910 ولكن الماكروبيوتيك قائم منذ آلاف السنين.
الطب الفيدي (AYURVEDA) قائم وممارس منذ آلاف السنين في الهند وأصبح الآن منتشرا في الولايات المتحدة وأوروبا.
الطب التنظيفي (Natural Hygiene & Purification approach) عمره ملايين السنين قبل إبتكار فنون وتقنيات الطبخ.
مؤسسة هيبوقراط (,ِDr. Ann Wigmore Hippocrates institutes) الذين يعتمدون الحبوب والبذور المنبتة قائمة حديثا ولكنها بنيت على أساس الطعام الحي " أغنى غذاء على وجه الأرض بالفيتامينات والأنزيمات وطاقات الشفاء".
لسنا بحاجة إلى الطب بقدر حاجتنا لمنع المرض. وكل هذه المباديء العريقة هدفها منع المرض. وبكل جدارة أثبتت فعاليتها على مر العصور. ولم يتأثر ممارسوها بضغط المنتجات والإبتكارات الحديثة التي شوهت الطعام وصنعته وأبعدته عن خصائصه الطبيعية.

الأمراض الحادة (ِAcute diseases) من وجهة نظر أنطوان بيشامب لا تختلف عن رأي ميشو كوشي (الماكروبيوتيك), ولا تختلف عن رأي آن ويغمور (ِAnn Wigmore) رغم البعدالشاسع بينهم ورغم التناقض في المبادىء, أي التناقض بين الطعام المطبوخ والطعام النيء فكلهم يؤمنون بأن تراكم السموم في الجسم يخلق مرتعا خصبا لجذب ونمو وتكاثر البكتيريا. وكلهم يؤمنون بان الجسم النظيف يتمتع بطاقات شفائية عالية ومناعة لا تسمح للميكروب العيش وسطها.

الأمراض الحادة من وجهة نظر الطب الطبيعي هي العلاج وليست المرض. هي الخطوة التي ترتفع فيها السموم في طريقها إلى الخارج. هي السموم التي عجزت قنوات الطرد الأساسية (البراز والبول والعرق) عن طردها, وها هي الآن تطرد من خلال قنوات نظامية أيضا كالزكام والتهاب اللوزتين والإسهال والبثور الجلدية. في الطب الطبيعي نعمل على تنشيط تلك القنوات الطاردة (Philosophy of Natural Therapeutics, Dr. Henry Lindlahr MD) وليس على قمع وإخفاء العوارض .

ممارسوا الأنظمة النباتية والإتجاهات القديمة كالماكروبيوتيك واليوروفيدا والطعام الحي قلما يصابون بالوعكات والإلتهابات الصعبة العلاج. وإن حدثت الإلتهابات فإنها لا تدوم طويلا وتعالج ببساطة من خلال بعض أيام من الصيام.
ممارسوا الأطعمة السريعة والمصنعة (Fast foods) والمبالغون باستهلاك المصادر الحيوانية يعانون جدا من الإلتهابات المتكررة التي تعالج بشكل دائم ولسنين عديدة عن طرق المضادات الحيوية, وترتفع الحرارة إلى درجات مخيفة لأن الجسم مثقل بالسموم وغير قادر على طردها وليس لأن البكتيريا لم تقتل بالكامل.
(Philosophy of Natural Therapeutics, Dr. Henry Lindlahr M.D).
(Iridology - science and practice in the healing arts, Dr. Bernard Jensen D.C., N.D.)
(The Cancer Prevention Diet, Michio Kushi with Alex Jack)


غطفان صافي
Master Iridologist
Naturopath
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://genieboujdour.123.st
 
قصة الطب البديل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فريق جيني بوجدور :: منتدى النصائح الطبية-
انتقل الى: